وكالة اي ويب للاعلانات الرقمية :: 201110226664

السعر على الخاص !! هل حقاً تلك العبارة مفيدة للمبيعات؟

هوه حقيقي عبارة السعر انبوكس او السعر على الخاص مفيدة وبتعمل مبيعات ولا مضرة للبيع وبتضيع العملاء؟ لو عايز تعرف الاجابة اقرأ المقال ده

مفيش حد فينا لم يقابل عبارة ” السعر انبوكس ” او ” السعر على الخاص ” او اي عبارة اخرى تبين ان السعر غير ظاهر وانه يجب عليه التواصل مع البائع لمعرفة السعر.
عندما يتصفح معظمنا مواقع التواصل الاجتماعي، نصادف منتجًا أو خدمة يعجبنا ونريد شرائها، لكننا لا نعثر على السعر عند البحث عن تفاصيل الأسعار في منشور أو تعليق.

هذا الامر يجعله يطلب سعرًا في أحد التعليقات للحصول على رسالة “السعر انبوكس” أو “السعر على الخاص” بعد فترة.

ولكن التساؤل هنا هو لماذا تستخدم المتاجر والشركات هذا التكتيك بدلاً من الإعلان عن أسعارها؟ هل أصبح المنتج متاحًا للعامة؟

هل سيكون لهذه الاستراتيجية أي تأثير سلبي على المبيعات؟ هل لها أي مزايا تسويقية؟ إذا كنت مهتمًا بأي من هذه الأسئلة، ترقبوا الإجابات في هذه المقالة.

لماذا يستخدمون “السعر انبوكس”؟

يمكن إرجاع أصول طريقة البيع هذه إلى الطريقة التي يستخدمها المسوقون الأمريكيون عند بيع أي خدمة أو منتج على الأرض.

يتعلق الأمر بإدخال قدم واحدة في الشقة أثناء التحدث إلى عميل عن منتج ما لمنعه من إغلاق الباب في وجوده، وهو ما يسمى بإستراتيجية “قدم تحجز الباب”.

هذه الإستراتيجية ناجحة للغاية لأنه عندما يوافق العميل على طلب صغير، كالاستماع الى ممثل البيع مثلاً. فمن المرجح أن يوافق على طلب أكبر لشراء المنتج أو الخدمة التي يقدمها.

ومع نجاح هؤلاء المسوقين في تجربتهم، بدأ أصحاب المتاجر الإلكترونية في تكرار نفس الطريقة. حيث رأوا أنه من خلال إرسال السعر يقومون بفتح نافذة للمحادثة معهم. كان من المرجح أن يوافق العميل على شراء المنتج، ولكن هل تمت عملية البيع ؟ أم أن الطريقة ارتدت عليهم بدورها؟ سنرى في الأسطر القليلة القادمة.

في الواقع , هناك أسباب أخرى لهذا النهج. حيث تستخدمه بعض المتاجر لأغراض تسويقية، لأن بعض المسوقين يعتقدون أن الأسعار لا يجب أن تكتب في المطبوعات، وذلك لعدة أسباب.

ولكن قبل ذكر ذلك، يجب التمييز بين “العروض الخاصة” التي يتم بيعها عن طريق صفحة التواصل الاجتماعي ( الفيسبوك ) مثلاً وتلك التي يتم بيعها على أرض الواقع.
في هذه الحالة ينجذب العملاء إلى منتج في متجر فعلي لسببين، إما أنهم يحبون المنتج حيث يكتشفون ان القيمة جيدة بالنسبة لسعرها. ولكن على الإنترنت، تختلف هذه المعايير.

ولكن استمع الى هذا جيداً

إن جذب العملاء عبر الإنترنت يعتمد بشكل أساسي على برنامج الاعلانات الخاص بمنصة التواصل الاجتماعي المطلوب الاعلان فيها، من أجل الاستفادة الكاملة من الاعلان على تلك المنصات ، يجب أن نوفر لهم أكبر قدر ممكن من المعلومات حول المجموعة المستهدفة من المنتج.

وحتى تتمكن تلك البرامج من جلب المعلومات التي تحتاجها، يجب أن تحصل على أكبر قدر ممكن من التفاعل، وهو ما يحدث عندما لا يذكر البائعون السعر في منشور أو مراجعة، لأن هذه الطريقة تزيد من تفاعل الأشخاص المهتمين بالمنتج.

لذلك، يمكن لهذا البرنامج أن يزود البائع بمزيد من العملاء من نفس الفئة الذين يتفاعلون مع منشوره، على عكس البائع الذي يذكر جميع تفاصيل المنتج (مثل السعر واللون وما إلى ذلك).

عندها سيكون التفاعل على المنشور ضئيلاً، مما يقلل من انتشار المنشور، وسنشرح فعالية هذه الطريقة أدناه.

الاختلافات في أنواع المنتجات والخدمات وكيفية تقديمها

قبل شرح تأثير “العروض الخاصة” على المبيعات، يجب أن نميز عدة نقاط مهمة، بدءًا من الاختلاف اللافت بين المنتجات والخدمات.

قد تختلف قيمة الخدمة بناءً على أي تفاصيل صغيرة قد يحتاجها العميل. على عكس المنتجات التي لها سعر ثابت لجميع العملاء.

في بعض الخدمات يحتاج مقدم الخدمة إلى إخفاء السعر، أو مطالبة العميل بالتواصل معه للحصول على التفاصيل اللازمة لتحديد تكلفة الخدمة، وهو الأمر الذي يحتاج إلى التواصل معه بشكل خاص.

هناك أيضًا منتجات غير مناسبة للجماهير ولا تستهدف سوى مجموعة صغيرة جدًا من الأشخاص، ولا يجب تسعير أشياء مثل السيارات والمجوهرات واللوحات وحتى المصنوعات اليدوية لأن الجمهور لا يعرف سعرها. وخاصة ان كانت لتلك القيمة والخدمات والميزات مقابل ثمين ومهم يوفره لهم.

لذلك من المنطقي أن يفتح البائع الباب ويتحدث معه لإقناعه بالسعر وإعلامه بالقيمة المضافة التي يجلبها له هذا المنتج.

أيضًا، توفر “العروض الخاصة” الكثير من المراجعات السلبية للبائعين لأنهم يشتكون من تضخم المنتج دون معرفة قيمته الحقيقية.

تؤثر الطريقة المستخدمة للبيع أيضًا على استخدام هذه الطريقة. يختلف البيع على Facebook عن البيع على منصة التجارة الإلكترونية مثل منصة Shopify

إذا كان البيع والإعلان من خلال متجر إلكتروني هو مجرد وسيلة جذب، فيمكن ذكر السعر في الإعلان للحصول على أكبر عدد من الأشخاص لمتابعة الإعلان إلى المتجر لإتمام عملية الشراء.

من الممكن أيضًا استبعاد السعر وذكر جميع التفاصيل الأخرى حتى يقوم العميل بزيارة موقع الويب الذي يحتوي بالفعل على سعر المنتج.

تأثير “العروض الخاصة” على المبيعات

لاستكمال الأسباب التي ذكرناها للبائعين لاستخدام هذه الطريقة، تختلف طرق البيع الإلكتروني اختلافًا جوهريًا عن المبيعات المادية.

اذن فإن نجاح طريقة “حجز الباب بكلتا القدمين” بشكل جيد عند البيع وجهًا لوجه مع العملاء، ليس معناه ان حملة “السعر الخاص” على الإنترنت لم تؤدي إلى تضخم هائل من العملاء.

ولكن غموض البائع في عملية الشراء، أي إرسال السعر للجميع – كل على حدة – دون الإعلان عنه، يؤدي إلى الشعور بعدم الثقة في المنتج والبائع. حيث ان العملاء قد يظنون ان البائع ” يبيع بذمتين ” – على حد تصريح المصريين – اي يرسل لكل عميل سعر مختلف لنفس السلعة او الخدمة.

وأيضًا، تستغرق العملية وقتًا طويلاً حتى تكتمل، لذلك من خلال طلب السعر في التعليقات، سيستغرق وصول السعر ساعات.

كل هذه الخطوات كثيرة قد تجعل عملية الشراء لا تحظى بشعبية لدى العملاء الذين لا يتمتعون بصبر كبير على مواقع التبادل.

من الممكن أيضًا ان يكون عدم المامهم بالاسعار في السوق قد ينجم عن افتقارهم إلى نظرة ثاقبة فورية للأسعار الامر الذي قد يدفعهم إلى اتخاذ قرار بالانسحاب من عملية الشراء، مما يضر أيضًا بأرباح البائعين.

إذن ليس من مصلحة البائع أن يطلب من المشتري اتخاذ أي خطوات أو جهد إضافي لإكمال عملية الشراء، ولكن يجب أن تكون تلك الخطوات بسيطة وسريعة قدر الإمكان.

ولكن من ناحية أخرى، فإن ذكر السعر بشكل خاص يمكن أن يكون ناجحًا جداً ويجذب المزيد من العملاء من خلال برنامج الاعلانات الذي يعتمده Facebook عند التوصية بمنتجك لعدد أكبر من الأشخاص.

هذا من خلال البيانات التي أجمعها من الأشخاص الذين يُسألون عن السعر، في حالة البيع من خلال منصة التجارة الإلكترونية، فمن الأفضل إخفاء السعر في منشوراتك الترويجية لجذب المزيد من الأشخاص لزيارة متجرك، وبالتالي زيادة فرص الشراء ويوفر مزيدًا من المعلومات حول زوار الموقع.

الخلاصة

الاجابة عن سؤال هل عبارة ( السعر خاص ) تؤدي الى زيادة المبيعات او تدميرها تختلف من منتج او خدمة الى اخرى.

لأنه تمنحك كلتا الطريقتين خصائص ومخاطر محددة، لأنه عندما تذكر السعر في منشورك، فإنك تزيد من فرص شراء العملاء لمنتجك على الفور وتجعلهم أكثر رضا عن خدمتك.

ولكنه يقلل أيضًا من المعلومات الناتجة عن التفاعلات التي تحدث على المنشور، مما يقلل بدوره من عدد الأشخاص الذين رشحهم المنشور.

من ناحية أخرى، فإن عبارة “التسعير الخاص” تجعل الكثير من الناس يغيرون رأيهم ويقررون عدم الشراء لأنه يتعين عليهم اتباع العديد من الخطوات للحصول على السعر.

بل قد يكون من المرجح أيضًا أن ينسوا أمر منتجك عندما ترسل لهم سعرًا، ويفضل أن يكون ذلك بعد بضع ساعات.

لكن هذه الطريقة توفر الكثير من التفاعل عند الإطلاق، وهو أكثر شيوعًا بين المهتمين بالمنتج، وهو أيضًا طريقة رائعة للترويج لمتجرك عبر الإنترنت حيث يتدفق العملاء على الموقع لمعرفة الأسعار.

عايز تعرف هنستخدم الطريقة دي ازاي علشان نكسب منها ؟
ابعت لي تعليقاتك او اطلب خدماتنا وهنساعدك في نشر متجرك بشكل محترف ..

(منقول بتصرف)

close

شارك المقال على ....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جدول المحتويات

الكلمات الدليلية
افضل مجالات الفريلانسر (6) افضل مواقع العمل الحر (3) افضل مواقع العمل الحر على الانترنت (3) افكار عمل حر (3) التسجيل في العمل الحر (3) التنمية الاجتماعية العمل الحر (4) العمل الحر (3) العمل الحر اسر منتجه (3) العمل الحر توصيل طلبات (3) العمل الحر عبر الانترنت (4) العمل الحر نفاذ (3) الفريلانس (3) برنامج العمل الحر (3) بطاقة العمل الحر (3) ترك الوظيفة والعمل الحر (3) تسجيل العمل الحر (3) تعريف العمل الحر (3) تعلم الفري لانسر (5) تقديم العمل الحر (3) رخصة العمل الحر (3) رخصه عمل حر (3) رقم العمل الحر (3) ريف العمل الحر (3) شهاده اسر منتجه عمل حر (3) فري لانسر عربي (3) كتابة المحتوى (3) ماهو العمل الحر (3) مجالات freelancer (5) مجالات العمل الحر على الإنترنت (6) مجالات الفريلانس (5) مجالات الفريلانسر (6) مجالات عمل الفري لانسر (6) مستقل للعمل الحر (3) مميزات العمل الحر (3) منصة الاعمال الحرة (3) منصة العمل الحر (3) منصة العمل الحر نفاذ (3) منصة حر (3) مواقع العمل الحر العربية (3) مواقع شغل فري لانسر (3) مواقع فري لانسر عربية (3) مواقع فري لانسر للمبتدئين (3) موقع فري لانسر (3) موقع فري لانسر عربي (3) موقع مستقل للعمل الحر (3)